منتدي جمعية الدراسات الاسلاميه
منتدي جمعية الدراسات الاسلاميه

منتدي تعليمي اجتماعي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

عهد النبي صلي الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 عهد النبي صلي الله عليه وسلم في الإثنين مايو 06, 2013 11:20 am

ادريس الادريسي

avatar
Admin
[color=red]
بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة :-
بعد الحمد والصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم فإن الله سبحانه وتعالى أرسل الرسل منذرين ومبشرين وحاملين معهم التعاليم الاسلاميةالسمحه وبما ان دعوي الرسل مختلفه ألا انها تتفق في المصدر وهو الله سبحانه وتعالى والهدف وهو توحيد الواحد الأحد فعندما يرسل الله أحد الانبياء علي قومه فيكذبوه فيعطيه الله المعجزات التي يعجز عنها القوم الذي أُرسل لهم فمثلاً كانت معجزة سيدنا عيسي عليه السلام في الطب لأن قومه برعوا فية , وأيضاً معجزه موسي عليه السلام في السحر فذالك ما برع فيه قومه- قوم فرعون- .
فأُرسل النبي الكريم الي أولئك القوم الذين برعوا في اللغة العربيه وكانوا فصاحاً يقيمون لأشعارهم اسواقاً لذلك أنزل المولي عز وجل القرآن الكريم بالغة العربيه معجزةً للنبي محمد صلي الله عليه وسلم حتي يعُجـِز به هؤلاء القوم المتمكنون في اللغه بالغوا الفصاحه عبدة الأوثان و الأصنام شانوا سيوفهم للحروب لاعبوا القمار شاربوا الخمر قاتلوا اولادهم ودافنوا بناتهم معلنوا إيمائهم بأعَلامٍ علـــــي بيوتهن وفوق ذالك تسودهم الجاهليه والتعصب القبلي .
وأيضاً مما عُرفوا به الكرم والأمانة وإحترام الجار وإحترام العهود والفوفاءِ بالعهود محروموا نكاح الامهات والبنات وقاطعوا ايدي السارقون والمُكَرِمُونَ للضيوف .
من هنا أُرسل المُصطفي صلواة الله عليه وتسليما أُرسل علي الناس كافةً مبشراً ونذيرا ومصححاً لما يحدث مع العرب الجاهليون من تحريم عاداتهم القبيحه والمنبوذه الي عادات جميلة ومحبوبه فشهد عهده صلي الله عليه وسلم قِمَةَ النهضه الأخلاقيه وأيضاً شَهِدَ ما شهد من ترابط ووثاق بعد عُسرٍ وعدم أمنٍ وصعوبات وعوائق مُتَعِرضة في طريق صعود هذا العهد الي قمته وقوته من غزوات وغيرها وقوي معنويه إذ أن عهد النبي صلي الله عليه وسلم أفضلُ عهدٍ كيفَ لا وهو المُربي وهو الآمر الناهي هو الناطق الذي لا يضل ولا يغوي قال تعالىSad والنجم إذاهوي ماضل صاحبكم وما غوي وما ينطق عن الهوي إن هو الاوحي يوحي علمه شديد القوي ذو مِرةٍ فاستوي وهو بالأُفق الأعلى ) (النجم 1-7 ) .



نسبه الشريف : في البدء نتطرق لسيرة النبي صلي الله عليه وسلم اذ قال الامام البخاري رحمه الله تعالي : ( هو ابوالقاسم محمد بن عبدالله , بن عبدالمنطلب , بن هاشم , بن عبد مناف , بن قصي , بن كلاب , بن مره , بن كعب بن لؤي , بن غالب , بن فهر , بن مالك بن النضير , بن كنانه , بن خريمه , بن مدركه بن الياس , بن مضر, بن نزار , بن معد , بن عدنان ) . وقال ابن حزم :وعدنان بالاشك من ولد اسماعيل الذين الذبيح رسول الله صي الله عليه وسلم (1) فهو سيد ولد آدم في الدنيا والآخره , وثبت في الصحيح أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: ( أنا سيد ولد آدم يوم القيامه , ولافخر ). (2)
مكانته بين قومه: لقد كان النبى صلى الله عليه وسلم من خير قبيله واشرف نسب . وهكذا الأنبياء يكونون أشرف الناس وأكمل الناس خلقا وعن واسله بن الاسقع رضى الله عنه ان النبى صلى الله عله وسلم قال: (ان الله عز وجل اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل واصطفى من بنى اسماعيل كنانه واصطفى من بنى كنانه قريشا واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفانى من بني هاشم ) اخرجه مسلم (3) . أسماء النبى : عن محمد بن جبير بن مطعم عن ابيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن لى اسماء أنا محمد وأنا أحمد وأنا الماحى الذى يمحو بى الكفر وأنا الحشر الذى يحشر الناس على قدمى وأنا العاقب الذى ليس بعده أحد) , وقد سماه الله رؤوفاً رحيماً (4) .
أزواج الرسول صلى الهم عليه وسلم : أولهن خديجه بنت خويلد القرشيه وتزوج بعد موتها سويده بنت زمعه القرشيه وتزوج بعدها ام عبدالله بن عايشه الصديقه بنت الصديق ثم تزوج حفضه بنت عمر الخطاب ثم تزوج زينب بنت خزيه بنت الحارث القيسيسه ثم تزوج ام سلمى هند بنت ابى اميه القرشيه المخزوميه ثم تزوج زينب بنت جحش من بنى اسد ثم تزوج جويريه بنت الحارث بنت ابى ضرار المصطلقيه ثم تزوج ام حبيبه وسماها ارملت (بنت ابى سفيان ) وبدل اسمها (هند) ثم تزوج صفيه بنت خبيل بنت اخطبسيد بنى النضير من ولد هارون بن عمران اخى موسى وكانت من اجمل نساء العالمين ثم تزوج ميمونه بنت الحارث الهلاليه وى هى اخر من تزوج بها (5) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)عبدالله بن محمد بن عبدالوهاب ,مختصر سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم ,مكتبة دار الفيحاء ومكتبة دار السلام , دمشق والرياض , الطبعة الأولي 1414ه -1994م ,ص13.
(2)محمد ناصر الدين , الألباني , صحيح السيره النبوية , المكتبه الاسلامية ,عمان الأردن , الطبعة الأولي 147هــ ,ص9 .
(3) ) محمود المصري , ابوعمار , سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم , التقوي للتراث , الطبعه الأولي ,القاهره , 1423هـ -2002م ص16 .
(4)محمود المصري , مرجع سابق , ص24.
(5) محمود المصري , مرجع سابق , ص26 .

حالة المجتمع الجاهلى قبل بعثة النبى صلى الله عليه وسلم :
كان هذا المجتمع العربى يعيش دياجير ظلام الظلم والجهل وظلمات الطغات والاستبداد تتنازعه الامبراطوريات الفارسه شرقا والرومانيه غربا فالاحوال مترديه ساقطه هابطه فى العالم الانسانى بأسره لا سيما العالم العربى حيث الفساد فى كل جوانب الحياه السياسيه منها كالاقتصاديه والاجتماعيه كل الدينيه الكل سواء وبها من كفر بالله, واليوم الاخر, إقبال على نعيم الدنياء فى التشبع منه رغبه عميقه فى السياده والعلو ونفاذ الكلمة (1) .
العادات السيئه فى المجتمع الجاهلى قبل الإسلام:- من جملتها :-
- كان صنف من العرب يعبدون الملائكه ويزعمون أنها بنات الله , فكانوا يعبدونها لتشفع لهم عند الله وتقربهم له (ويجعلون لله البنات سبحانه ) , ومنهم من عبد الجن (2) .
- القمار والمعروف بالميسر وهذه عادة سكان المدن فى الجزيره ومكه والطائف ودومه جُندل وغيرها وحرم الإسلام قال تعالى Sadيا أيها الذين امنو إنما الخمر والميسر والاصنام والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون)المائده(90)
- شرب الخمر والاجتماع عليها والمباها .
- نكاح الاستبضاع, وهو ان تحيض المراه فتطهر فيطلب لها اشرف الرجال وخيارهم نسبا وادبا ليوطأها من أجل ان تنجب ولدا يرث صفات الكمال التى حملها اولئك الواطئون لها .
- وأد البنات وهى أن يدفن الرجل إبنته حية خوف العار فحزر القران الكريم من ذلك قال تعالى Sadوإذا المؤودة سئلت باى زنب قتلت) ]التكوير8,9[
- قتل الولاد مطلقا زكورا كانو ام اناسا خوفا من الفقر فحرمها الإسلام قال تعالىSmileولا تقتلو اولادكم خشيه إملاق )
- تبرج النساء .
- اعلان الايماء بأن تجعل إحداهن رايةً حمراء على باب منزلها لتُعرف أنها بقئ ويخشاها الرجال وتأخذ على كل ذلك مالاً .
- العصبيه القبليه .
- شن القارات والحروب على بعضهم البعض للسلب والنهب (3) .
- فالجاهليون كانو يصرفون بعض هذه الانواع لغير الله عز وجل معتقدين أن اولئك الاولياء لتقربهم منزلة عند الله رفيعه وانهم يرفعون حاجاتهم الى الله عز وجل, مثال :اللات الذى كان يُدعى من دون الله عز وجل فى الطائف .
- وكان اللاَّت قبل موته رجلا نافعا للناس وخاصه الحُجاج, فقد كان يلت السويق نوعا من الطعام تحتسبه العرب فلما توفى صار شأنه كشأن اى رجل يعتقد الناس فيه الصلاح والخير فأَسَّفَ عليه أهل زمانه فصارو يترددون الى ضريحه ثم اقاموا عليه بناءً ثم جعلوا يتوسلون به ويطوفون بقبره ويسألونه قضاء الحاجات وتفريج الكربات كما يطلب مثل ذلك من العُزَّى ومَنَاة (4)
- وكانت العرب تستقسم بالأزلام والذلم , القدح الذي لا ريش عليه وكانت الأزلام ثلاثه , نوع فيه (نعم) و(لا) وكانوا يستقسمون بها فيما يريدون من العمل من نحو السفر والنكاح وامثالها . فإن خرج (نعم) عملوا به وإن خرج (لا) أخروه عامه ذالك حتي يأتوه مره أخري. (5).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1)محمود المصري , مرجع سابق ,ص32 . (3) عبدالله بن محمد عبدالوهاب , مرجع سابق , ص50 . (3)محمود المصري , مرجع سابق . ص35. (4)عبدالعزيز عبدالله الجهني ,التوسل المشروع والممنوع ,وزارة الشؤون الإسلاميه والأوقاف والدعوة والإرشاد , الرياض ,الطبعة الثالثه 1423هــــ , ص4 . (5) صفي الرحمن المباركفوري ,الرحيق المختوم , دار الكلمة للنشر والتوزيع , مصر , الطبعة الأولي ,1418هـ -1997م , ص32 .
العادات الحسنه فى المجتمع :-
كانت أهم العادات الحسنه منها : ( الصدق و الوفاء بالعهد مهما كلفهم و إحترام الجيران والشجاعه وإحترام الاشهر الحرم وتحريم نكاح الامهات والبنات و اغتسالهم من الجنابه وتقليم الاظافر وتنظيف الابط والمداومه على المضمضه والاستنشاق و قطعهم يد السارق اليمنى والحج والعمره ) (1) . مراحل الدعوه الاسلاميه فى حياه النبى صلى الله عليه وسلم :- مرت على اربع مراحل :- اولاً الدعوه السريه واستمرت ثلاثه سنوات . ثانياً الجهر وباللسان فقط واستمرت حتى الهجره . ثالثاً الدعوه جهرا واستمرت حتى عام صلح الحديبيه . رابعاً الدعوه جهرا مع قتال كل من وقف فى سبيل الدعوه أو امتنع عن الدخول فى الاسلام (2).
عهد النبوة : تشكل أول كيان إسلامي في المدينة المنورة عندما هاجر رسول الإسلام محمد من مكة وكون نواة دولة الإسلام التي بدأت تنمو وتتوسع بدخول الأفراد والقبائل في الإسلام. وبعد فتح مكة في السنة الثامنة للهجرة أخذت الدولة الإسلامية في التوسع، فقد توافدت القبائل على الرسول معلنة إسلامها. ومع وفاة الرسول كانت دولة الإسلام تشمل الجزيرة العربي . العهد المكي : الاعمال التي قام بها النبي صلي الله عليه وسلم في العهد النبوي : أولاً: الامر بالهجرة إلى الحبشة : الهجرة : هي انتقال الأفراد من مكان إلى اّخر لأسباب مختلفة أما الهجرة النبوية هي خروج النبي (صلى الله عليه وسلم) واصحابه رضوان الله عليهم من مكة إلى المدينة المنورة (الاسم القديم للمدينه المنوره هو يثرب)فرارا من اذى الكفار، ومنها قد بدأ التاريخ الهجرى على يد "عمر بن الخطاب " (رضى الله عنه وارضاه). الهجره الاولي للحبشه : ولما اشتد أذي المشركين على من آمن ,وفتن منهم من فتن حتى يقولوا لاحدهم اللات إلهك من دون الله ؟ فيقول :نعم . وروى العوفىي عن ابن عباس ان هذه الآية نزلت فى عمّار حين عزبه المشركون حتى يكفر بمحمد , فوافقهم على ذلك مكرهاً وجاء معتزلاً الى النبى صلى الله عليه وسلم فأنزل الله هذه الآية (من كفر بالله بعد إيمانه إلا من أكره ) ,أذن النبى صلى الله عليه وسلم للمسلمين الهجره الاولى الى الحبشه وقال: ان بها ملكاً لا يظلم الناس فأقاموا بالحبشه شعبان ورمضان وذلك في شهر رجب سنة خمس بعد النبوة 615 م (3). وكان الذين خرجوا أحد عشر رجلاً وأربع نسوة حتى انتهوا إلى الشعيبة، ووفق الله المسلمين ساعة جاؤوا سفينتين للتجار حملوهم فيها إلى أرض الحبشة وخرجت قريش في أثرهم حتى جاؤوا البحر حيث ركبوا فلم يدركوا منهم أحداً، حيث كان خروجهم سـراً . كان ممن هاجر إلى الحبشة عثمان بن عفان وامرأته رقية بنت محمد وأبو حذيفة بن عتبة ومعه امرأته سلمة وعثمان بن مظعون وعبد الله بن عمرو وسهيل , وكان المؤمنون الأوائل مضطهدين ومعذبين ، لذالك فأضطروا إلى الخروج مهاجرين متسللين سراً .ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) دفع الله حسب الرسول البشير , الدرر من سيرة خير البشر , جامعة افريقيا العالميه , الخرطوم , الطبعة الثانية ,1421هــ-200م , ص20 . (2)محمود المصري , مرجع سابق ,ص 85. (3) محمد حسين هيكل,حياة محمد صلي الله عليه وسلم ,مكتبة الأيمان, المنصورة , الطبعة الأولي ,ص187.
وبعد ان خرج المسلمون متخفين الي أرض الحبشة حدثت مفاجأة لا تخطر علي البال وكانت في رمضان من نفس السنة , خرج النبي (صلي الله عليه وسلم ) إلي الحرم وهنالك جمع كبير من قريش كان فيهم ساداتها وكبراؤها , فقام فيهم واخذ يتلوا سورة النجم بغتة فقرع آذاهم كلام إلهي رائع خلال فإذا تلي في خواتيمها " فاسجُدوا لله وأعبُدُوا " النجم 62 , ثم سجد ولم يتمالك احدٌ نفسه حتي خروا ساجداً وفي الحقيقه كانت روعة الحق قد صدعت العناد في نفوس المستكبرين فما تمالكوا ان يخروا لله ساجدين (1) .
الهجره الثانيه الى الحبشه :- ولما استمر رسول الله صلى الله عليه وسلم على سبّ اللهتهم عادو الى شر ما كانو عليه واشتد العذاب أكثر فأذن لهم النبى صلى الله عليه وسلم بالهجره مره اخرى الى الحبشه , فكان عدد الذين خرجو فى هذه المرة ثلاثة وثمانين رجلاً و تسعه عشر امرأة و اقامو عند النجاشى على احسن حال وبلغ ذالك قريشاً . وقدم أصحاب النبي مكة من الهجرة الأولى (بسبب إسلام عمر وإظهار الإسلام)، فكان عبدالله بن مسعود فيقول : ما كنا نقدر علي أن نصلي عند الكعبة حتي أسلم عمر فلما اسلم عمر قاتل قريشاً حتي صلي عند الكعبة وصلينا معه (2). اشتد عليهم قومهم وإعتدت بهم عشائرهم ولقوا منهم أذى شديداوقررت مكة من جديد أن تنشط في مواجهة الدعوة . ومن فوائد الهجرة الثانية للحبشة : أولاً إزداد عدد المسلمين وإنتشر خبرهم . وثانياً كانت أرض الحبشة التي أمنوا فيها على أنفسهم ودينهم منطلقاً للدعوة الإسلامية وملاذاً لكل مضطهد وطريد من المسلمين .
ثانياً :عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه على القبائل :
وهذا العمل يعد من أبرز الأعمال فى العهد المكي ,وهو محاولة لتوسيع نطاق الدعوة وإيجاد ملاذ آمن لها. روى سالم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما-قال :كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه على الناس في المواقف فقالSadألا رجل يحملني إلى قومه ,فإن قريشا قد منعوني أن أبلغ كلام ربى ) ,وهذا العمل من النبي صلى الله عليه وسلم وهو عرض نفسه على القبائل يعد صورة واضحة تؤكد بحثه عن مكان آمن في أرض العرب حتى يؤدى رسالة ربه ,بل إن طلبه النصرة والمنعة من القبائل تعد محاولة منه صلى الله عليه وسلم لإيجاد منطلقات آمنه للدعوة الإسلامية ومن أهم المنطلقات إيجاد الأرض ,أو ما يعرف بالتعبير السياسي المعاصر(المحيط الإقليمي)الذي يكون السلطان السياسي فيه للمسلمين ,ويقيمون عليه دولتهم فيتفرغوا إلى الدعوة لدينهم والجهاد في سبيله (3) .



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) محمود المصري ,مرجع سابق ,ص 137. (2) محمد ناصرالدين ,مرجع سابق , ص188 . (3) http://ar.wikipedia.org/wiki/هجرة_(إسلام) , موسوعة ويكيبيديا , بتاريخ 26/12/ 2012, الساعة 12 م .
ثالثاً : بيعة العقبه :
بيعة العقبة الأولى (بيعة النساء): بعد الرحلة الرائعة التى شهدها رسولنا الكريم محمد و بعد تكذيب الكفار له و تصديق أصحابه رضى الله عنهم لرحلته المباركه , استمر الرسول ينتهز فرصة مواسم الحج فيدعو الناس للإيمان بالله و ترك عبادة الأوثان و فى العام الحادى عشر من البعثة النبوية جاءت وفود من قبيلتى الأوس والخزرج و هى من اكبر القبائل فى المدينة , فجاءوا من المدينة إلى مكة , فأستمعوا لدعوة الرسول فآمنوا به و صدقوه و فى العام الثانى عشر عادت هذة الجماعات الصغيرة و أخبروا قومهم بما سمعوا و رأوا , و بايعوا الرسول البيعة الأولى , و سُميت ببيعة العقبة الأولى , و طلبوا منه أن يرسل معهم تلميذه مصعب بن عمير ليعلمهم القرأن الكريم . و اجتهد مصعب بن عمير إجتهاد عجيب جدا لنشر الدعوة الإسلامية و سمى بأول سفير فى الإسلام و بدأ الإسلام ينتشر فى المدينة فأسلم ابناء عمرو بن الجموح و أسلم بعدها عمرو بن الجموح ثم أسلم الطفيل بن عمرو و هو سيد قبيلة دوس و ذهب الطفيل يدعو فى قومة حتى أسلمت قبيلة دوس جميعاً و آتى بهم يبايعون الرسول و أنتشر الإسلام إنتشار هائل فى هذا العام. عند مجيئ الاثناعشر رجلاً بايعوا النبي صلي الله عليه وسلم علي أن لايشركوا بالله شيئاً ولايسرق ولايزني ولايقتل ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا رجليه ولا يعصيه في معروف فإن وفـــــــــي ذلك فله الجنة (1) . ويحدثنا في ذلك عبادة بن الصامت فيما يرويه البخاري أنه صلي الله عليه وسلم قال لهم Sad تعالوا بايعوني علي ألا تشركوا بالله شيئاً ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولا تعصوني في معروف فمن وفــى منكم فأجره علي فأجره علي الله ومن أصاب من ذالك شيئاً فستره الله فأمره إلي الله إن شاء عاقبه وإن شاء عفا عنه . قال فبايعناه عل ذلك ) (2) وقال ابن اسحاق : فلما انصرف عنه القوم بعث رسول الله صلي الله عليه وسلم معهم مصعب بن عمير بن هاشم بن عبدمناف وأمره أن يقرأهم القرآن ويعلمهم الاسلام ويفقههم في الدين وكان يسمي المقرئ بالمدينه وكان يصلي بهم ذلك ان الاوس والخزرج كره بعضهم أن يؤمه بعض(3). بيعة العقبة الثانية (الكبري) فى العام الثالث عشر من الدعوة الإسلامية أتى من المدينة ثلاثة و سبعون رجلاً و إمرأتان من قبيلتى الأوس و الخزرج , و دعوا الرسول لزيارة مدينتهم فقبل الرسول دعوتهم لأسباب عديدة منها : أن الرسول كان يريد بلداً آمناً لينشر رسالة ربه عز و جل , أما أهل يثرب فقد وجدوا فى هذة البيعة حلفاً سياسياً يقوى شأنهم ضد اليهود وإجلائهم عن أراضيهم و يخفف العداوة بين أهل يثرب من الأوس و الخزرج , بجانب هذا فى المدينة بيت أخوال رسول الله و قبر أبيه عبد الله و فى منتصف الطريق يوجد قبر أمه رحمها الله ورضى عنها إن شاء الله . وبعد ان جاء النبي صلي الله عليه وسلم مع العباس بن عبد المطلب فقال :يامعشر الخزرج إن محمد منا حيث علمتم وقد منعناه من قومنا ممن هو علي مثل رأينا فيه وهو في عز عن قومه ومنعة في بلده وقد أبي الا ان ينحاز إليكم واللحوق بكم فإذا كنتم ترون أنكم وافون له فيما دعوتموه وما نعوه مما خالفكم فأنتم وما تحملتم من ذلك وإن كنتم مسلميه وخازلوه بعد الخروج إليكم فمن الآن فدعوه( 4). ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) محمد حسين , مرجع سابق , ص212. (2)عبد السلام هارون , تهذيب سيرة ابن هشام, مؤسسة الرساله ,الطبعه العشرين , بيروت 1412هــ-1991م , ص84 . (3) محمد حسين , مرجع سابق , ص220 . (4)دفع الله حسب الرسول, مرجع سابق , ص31 .

فتكلم رسول الله فقال Sad أبايعكم علي ان تمنعوني مما تمنعون منه نسائكم وابنائكم) , فقال البراء بن معرور بيده وقال : والذي بعثك بالحق , لنمنعك مانمنع عنه ازرنا , فبايعنا رسول الله وأيضاً امرهم النبي بأن يخرجوا اثني عشر نقيباً حتي يكونوا علي قومهم بما فيه تسعة من الخزرج وثلاثه من الاوس .
رابعاً: الهجرة إلى المدينة المنورة :
هاجر الرسول إلى المدينة المنورة، مع أبي بكر الصديق بما عرف بـ عام الهجرة, وفشلت محاولات قريش في تتبعه وإعادته وتجلت عناية الله في الطريق وشهدت بذلك "أم معبد" كما شهد سراقة حتى وصل إلى المدينة المنورة فاستقبل بفرح المؤمنين، وأنشد الأنصار طلع البدر علينا، وأقام مسجدا وحمل فيه الحجارة مع أصحابه، وآخى بين المهاجرين والأنصار، ووضع ميثاقا عظيما لتنظيم العلاقة بين المقيمين من المهاجرين والأنصار واليهود في المدينة المنورة وظهرت آثار الهجرة في مقالات التأسيس للدولة والأمة , وسميت المدينة بدار الهجرة والسنة كما في صحيح البخاري، وصارت الهجرة إليها من سائر الأنحاء الأخرى التي بلغها الإسلام تقوية للدولة إلى أن قال النبي بعد فتح مكة ودخول الناس في دين الله أفواجاً : "لا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية وإذا استنفرتم فانفروا" (متفق عليه) وبقي معنى الهجرة في هجر ما نهى الله عنه، وبقت تاريخا للأمة. يقول الرسول الكريم لأصحابه قبل هجرته بأشهر قليلة: " رأيت دار هجرتكم أرض نخل بين لابتين ـ حرتين ـ "، وهذا الوصف موجود كذلك في الانجيل والتواة كما ورد في بعض الروايات وكان اليهود يهددون أهل يثرب من الأوس والخزرج بقولهم : (لقد أظلنا زمان نبي فوالله لنتبعنه ثم لنقاتلنكم معه ولنذبحنكم كذبح عاد وثمود) للهجرة عند المسلمين معان عميقة في الوجدان والعقيدة، إذ تفصل بين الحق والباطل بالهجرة إلى الله، بالهجرة من الشرك والكفر إلى الإسلام، وبذلك تعد الحد الفاصل بين عوائد المجتمع الجاهلي ونظامه وتأسيس دولة الإسلام بالمدينة المنورة, ولذلك كله بدأ التأريخ الهجري أو (تقويم هجري) عند المسلمين انطلاقا من عام الهجرة النبوية من مكة إلى يثرب التي أصبحت بعد ذلك تسمى المدينة المنورة (1) .
العهد المدنى(قيام الدوله):
كان العصر النبوي بقسميه مرحلة تأسيس وبناء لكيان الدولة الإسلامية ووضع الأسس العامة التي سوف تحكم مسيرة هذه الامه على مر التاريخ , لقد قامت الدولة الجديدة على أساس الإسلام في كل شيء في إدارتها وسياستها وحربها سلمها وصلاتها بالأفراد والجماعات , قال شيخ الاسلام ابن تيميه : (وكان رسول "صلى الله عليه وسلم" في مدينته النبوية يتولى جميع ما يتعلق بولاة الأمور ، ويولي في الأماكن البعيدة ، ويبعث على الأموال الزكوية السعاة فيأخذونها ممن هي عليه ويدفعونها إلى مستحقيها الذين سماهم الله في القرآن ، فيرجع الساعي إلى المدينة وليس معه إلا السوط ، لا يأتي إلى "النبي صلى الله عليه
وسلم" بشيء إذا وجد لها موضعا يضعها فيه . وكان النبي -صلى الله عليه وسلم- يستوفي الحساب على العمال ، يحاسبهم على
المستخرج والمصروف, يمكن ذكر أهم الأعمال التي قام بها النبي صلى الله عليه وسلم فى المدينة على النحو التالي:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)انصار السنه ,النظام السياسي في عهد النبوه, د. زينب أحمد السعيد, بتاريخ 21/12/2012م , الساعة 11:26 http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?p=254474 .
اولاً : بناء المسجد :
يظهر من الروايات الصحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم أسس أولا مسجد قباء وكان يصلى فيه, ثم أتم بناءه بنو عمرو بن عوف ,قال ابن حجر عن مسجد قباء(وهو فى التحقيق أول مسجد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه بأصحابه جماعة ظاهرا ,وأول مسجد بني لجماعة المسلمين عامة )ثم بنى بعد ذلك مسجده صلى الله عليه المعروف بالمسجد النبوي. وعمل النبي صلي الله عليه وسلم في المسجد بيديه الشريفه كان المسجد فناءاً فسيحاً بنيت جدرانه من الآجر والتراب وسقف جزء منه بسعف النخل وترك الجزء الآخر مكشوف , وخصصة احدي نواحيه لإيوء الفقراء والمساكين (1). وفي أثناء عمل النبي صلي الله عليه وسلم كان يقول : (الهم لاعيش إلا عيش الآخره ***فأغفر للأنصار والمهاجرة ) وأيضاً كان مما يزيد نشاطهم (لئن قعدنا والنبي يعمل*** لذاك منا العمل المضلل)(2).
أهمية بناء المسجد لا شك أن هناك دلالات عدة لبناء المسجد حيث كان العمل أول عمل قام به النبى صلى الله عليه وسلم فالمسجد هو عنوان هذه الأمة وهو الذي يمثل رمز انتصاراتها فلقد أمضى المسلمون فى مكة ثلاث عشرة سنة يعبدون الله على خوف ووجل ويضطهدون إن أعلنوا شعائرهم ,ويؤذون إن صلوا وجهروا بصلاتهم وقرآنهم وكان أول ركن ظاهر تقوم دوله الإسلام عليه ومن أجله وهو الصلاة قال تعالى ﴿الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ﴾ [سورة الحج: 41]. فكان قيام المسجد النبوي وإعلان التوحيد فى المدينة هو إعلان قيام الإسلام
ثانيا:المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار : هنا يبدأ طور جديد من أطوار حياة النبي لم يسبقه اليه احد من الأنبياء هنا بدأ الطور السياسي الذي ابدي محمد فيه المهاره والمقدره والحنكه مما يجعل الانسان يقف دهشاً ثم يطأطئ الرأس إجلالاً وإكباراً وكان اكبر همهه أن يصل يثرب مكانه سياسيه لم يصلها احدٌ قبله , فكان يشاور ووزيراه أبوبكر وعمر (3) . ثم آخى رسول الله صلي الله عليه وسلم بين المهاجرين والانصار في دار أنس بن مالك وكانوا تسعين رجلاً نصفهم من المهاجرين ونصفهم من الانصار آخي بينهم علي المساواة, ويتوارثون بعد الموت دون ذوي الارحام إلي وقعة بدر, فلما أنزل الله : ( وأولوا الأرحام بعضهم أولي بعض في كتاب الله ) , ردّ التوارث الي الارحام دون عقد الاخوه ,إن تجانس شعب اى دوله من الدول هو سبب استقراها السياسي وكان من منه الله على رسوله إن ألف بين قلوب المسلمين قال تعالى( {وَأَلّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأرْضِ جَمِيعاً مّآ أَلّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـَكِنّ اللّهَ أَلّفَ بَيْنَهُمْ إِنّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )الانفال 63 (4). ومن نماذج المؤاخاة انه صلى الله عليه وسلم انه آخى بين عبد الرحمن بن عوف وسعد بن الربيع وآخى بين سلمان الفارسي وآبى الدر داء , وكان من حكمة المؤاخاة بين المهاجرين والأنصاري قول السهيلى(آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه حين نزلوا المدينة ليذهب عنهم وحشه الغربة ويؤنسهم من مفارقة الأهل والعشيرة ويشد اذر بعضهم ببعض)(5). وقد ترتب علي تشريع المؤاخاة حقوق بين المتأخين كالمواساة بين الأثنين والمواساة ليست محدده بأمور معينه بل مطلقه لتعني كل أوجه العون علي مواجهة أعباء الحياة سواء كان عوناً مادياً او رعاية ونصيحة ومحبه . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1)محمد حسين هيكل , مرجع سابق , ص235 (2)محمد حسين هيكل , مرجع سابق , ص241 (3)عبدالله بن محمد ,مرجع سابق , ص234 (4)عبد السلام هارون ,مرجع سابق ,ص102 (5)صفي الرحمن المباركفوري ,مرجع سابق,ص184

تنظيم الدولة الإسلامية وأبرز معالمها السياسية الداخلية والخارجية:
تكوَّنت الدولة الإسلامية وأخذت تباشر مهامها التي شملت كل نواحي النشاط السياسي المعروفة آنذاك في مجالاتها المختلفة
وكان رسول الله يتولى تلك المهام بنفسه أو بواسطة قواد سراياه وبعوثه، ونُظِّمت موارد الدولة المالية بتنظيم الزكاة وطرق جبايتها، وعقدت المعاهدات، وأُنفذت السفارات إلى العالم الخارجي، فتكونت بذلك أسس العلاقات الدوليةللدولةالإسلامية.. بدأت الدولة الإسلامية تتخذ طابعها، وتتشكل تشريعاتها السياسية في شؤونها الداخلية, وعلاقاتها الخارجية.
بعض التشريعات السياسية للدولة الإسلامية:
بدأت الدولة الإسلامية تتخذ طابعها، وتتشكل تشريعاتها السياسية في شؤونها الداخلية, وعلاقاتها الخارجية. صاحب السلطة فيها رسول الله, وصحابته رضي الله عنهم هم أعوانه ووزراؤه. شؤونهم الداخلية والخارجية تحكمها الشريعة الإسلامية، ومنهم الرضا والتسليم, قد وصفهم ربهم سبحانه وتعالى بقوله: ( انما كان قول المؤمنين اذا دعوا الي الله ورسوله ليحكم بينهم ان يقولوا سمعنا واطعنا وأولئك هم المفلحون ) .
وجاء الشرع بما ينظم شؤون الإنسان في كل المجالات، ومن ذلك ما يتعلق بالسياسة في كل مجالاتها الداخلية والخارجية، يحدد العلاقة بين الراعي والرعية, وبين أفراد الرعية مع بعضهم. يحدد لكل مسئولياته ويعرِّفه بواجباته، فجاءت النصوص الشرعية من الكتاب الكريم, والسنة المطهرة, ببيان هذه السياسة, ومنها على سبيل المثال: قوله تعالىSad والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلواة وأمرهم شوري بينهم ومما رزقناهم ينفقون ) [الشورى: 38]. بيان لطبيعة السلطة في الإسلام ,حدود شرعية لحفظ النفس والمال، من بين حدود كثيرة، في إطار تحقيق الأمن الداخلي للمجتمع , وقول الرسول: "أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ..." إشعار للراعي بمسئولية الرعاية. وقوله: "عَلَى الْـمَرْءِ الْـمُسْلِمِ السَّمْعُ وَالطَّاعَةُ, فِيمَا أَحَبَّ وَكَرِهَ, إِلّا أَنْ يُؤْمَرَ بِمَعْصِيَةٍ, فَإِنْ أُمِرَ بِمَعْصِيَةٍ، فَلَا سَمْعَ وَلَا طَاعَةَ". إيجاب طاعة الراعي على الرعية, وبيان لحدود هذه الطاعة. وقوله: "لَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَنَاجَشُوا وَلَا تَبَاغَضُوا, وَلَا تَدَابَرُوا, وَلَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ, وَكُونُوا عِبَادَ اللهِ إِخْوَانًا.الْـمُسْلِمُ أَخُو الْـمُسْلِمُ. لَا يَظْلِمُهُ، وَلَا يَخْذِلُهُ, وَلَا يَحْقِرُهُ" تنظيم لعلاقات أفراد المجتمع فيما بينهم, فيما يكفل مصلحة الجميع . إلى غير ذلك من النصوص والضوابط الشرعية, التي تشكل النظام السياسي في الإسلام, والذي يحقق سلامة البلاد, وراحة العباد (1).
ملامح السياسة الداخلية للدولة الإسلامية:
لقد كان رسول الله يستمد سياسته الداخلية لهذه الدولة الإسلامية من وحي الله سبحانه وتعالى, ومن الصعب في هذا الموجز الإحاطة بجوانب السياسة الداخلية لهذه الدولة في عهد رسول الله ، وتنظيمها, ولكن يمكن الإشارة إلى شيء من هذه السياسة وهذا التنظيم الذي كان يقوم به النبي:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://drasatislamic.montadarabi.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى